سحالي الإغوانا تتساقط من الأشجار

سحالي الإغوانا تتساقط من الأشجار- تساقطت سحالي الإغوانا من الأشجار في فلوريدا إثر تعرض الولاية، ذات الجو مشمس عادة، لموجة استثنائية من الطقس البارد.

سحالي الإغوانا تتساقط من الأشجار

تساقطت سحالي الإغوانا من الأشجار في فلوريدا إثر تعرض الولاية، ذات الجو مشمس عادة، لموجة استثنائية من الطقس البارد.

وقالت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية في جنوب فلوريدا إن درجات الحرارة وصلت إلى -4 درجة مئوية (25 فهرنهايت) في وقت مبكر من يوم الأحد.

وقالت الوكالة إن المنطقة تشهد أشد درجات البرودة منذ أكثر من عقد.

وسحالي الإغوانا من ذوات الدم البارد، وتعتمد على الشمس والحرارة الطبيعية من محيطها للتدفئة.

ويمكن أن تتجمد السحالي إذا تعرضت لبرودة شديدة، وينتهي بها الأمر في غيبوبة، مما يتسبب في سقوطها جراء ارتخاء قبضاتها الممسكة بفروع وأغصان الأشجار.

وعلى الرغم من ذلك ، تظل معظم السحالي على قيد الحياة وتستمر في التنفس رغم توقف وظائف أجسامها الأخرى عن العمل.

وتخرج سحالي الإغوانا من حالة التجمد لاحقا في الشمس مع ارتفاع درجات الحرارة.

وفي وقت سابق ، حذرت الأرصاد الجوية السكان في جنوب فلوريدا من توخي الحذر لأن الإغوانا "تتباطأ أو تصبح غير قادرة على الحركة".

وأظهرت صور نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عددا من السحالي ملقاة على الأرض على ظهورها أو على جوانبها.

وعلى الرغم من ندرة الأمر، إلا أنها ليست المرة الأولى التي تسقط فيها سحالي الإغوانا على الأرض من الأشجار بسبب الانخفاض الحاد في درجات الحرارة في الولاية، ويمكن أن يمثل الأمر خطورة إذا سقطت على السيارات أو الأشخاص.

وفي وقت مبكر من يوم الاثنين ، أفادت الأرصاد الجوية أنه من المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة في ميامي في الساعات المقبلة، مع سماء صافية وتوقع شروق الشمس في وقت لاحق من اليوم.

ما رد فعلك؟

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow