ارتداء الكمامات .. هل يساعد على وقف انتشار أوميكرون؟

ارتداء الكمامات ..  هل يساعد على وقف انتشار أوميكرون؟
مع سرعة انتشار أوميكرون في كثير من دول العالم، خاصة في أمريكا، دعا خبراء الصحة العامة إلى سياسات جديدة للكمامات لتخفيف أثر موجة الشتاء.,ووفقاً لموقع "healthline" الطبي، أشار خبراء الصحة في الولايات المتحدة إلى أن هذه الأنواع من تدابير التخفيف يمكنها إبطاء انتقال الفيروس التاجي (خاصة عند تنفيذها مبكراً)، وتقلل من تأثير الزيادة على المستشفيات والمدارس والاقتصاد والحياة بشكل عام.,قالت جوليا رايفمان، أستاذة الصحة العامة المساعدة في جامعة بوسطن الأمريكية: "سياسات الكمامات هي في الواقع عكس عمليات الإغلاق، لأنها تسمح لنا بمشاركة الأماكن بأمان أكبر".,ويشرح الخبراء أن الفيروس التاجي ينتشر عبر الهواء، لذا فإن الاستخدام الواسع لأقنعة الوجه الواقية، يمكنه تقليل كمية الفيروس في الهواء المشترك.,ولذلك، فالكمامات مفيدة بشكل خاص في الأماكن العامة المغلقة ذات التهوية السيئة.,وتعمل الكمامات أيضاً ضد متغير أوميكرون، لأنها تنتشر بالطريقة نفسها التي تنتشر بها المتغيرات السابقة لفيروس كورونا المستجد.,عندما ظهرت لقاحات COVID-19 لأول مرة، اعتقد العلماء أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل يواجهون مخاطر منخفضة للإصابة بالفيروس التاجي ونقله إلى الآخرين.,ولكن تغير ذلك مع متغير دلتا، الأمر يرجع إلى أنه على الرغم من أن الأشخاص الملقحين أقل عرضة للإصابة بمتغير دلتا من غير الملقحين، فإنهم في حالة إصابتهم، فيمكنهم نقل الفيروس بنفس السهولة، وإن كان ذلك لفترة أقصر.,وبالحديث عن أوميكرون، الذي ينتشر بسرعة أكبر من دلتا، غيّر الأمور أكثر، إذ أشارت التقارير إلى أن المتغير الجنوب أفريقي قد يكون أكثر عرضة لإعادة إصابة الناس من دلتا.,وقد يتغلب أيضاً على بعض الحماية التي توفرها لقاحات كوفيد -19.,وعلى الرغم من ذلك، يعتقد الخبراء أن التطعيم الكامل سيظل يحمي من المرض الشديد في وجه أوميكرون، مع تعزيز حماية إضافية بالجرعات المعززة.,لكن من المرجح أن يصيب أوميكرون المزيد من الأشخاص المطعمين أو المتعافين من عدوى سابقة، مقارنةً بدلتا.,وسيؤدي هذا إلى زيادة انتقال الفيروس التاجي بشكل كبير في المجتمع خلال الأسابيع المقبلة، ولهذا السبب يوصي الخبراء بسياسات الالتزام بارتداء الكمامات.,كما أنه من بين إرشادات مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، ضرورة ارتداء كل شخص في المناطق ذات معدلات انتقال الفيروس العالية، الكمامة في الأماكن العامة الداخلية والمغلقة.,وفي هذا الصدد، قالت جولي سوان، دكتوراه، أستاذة في قسم Fitts للهندسة الصناعية والنظم في جامعة ولاية كارولينا الشمالية إن الأبحاث تظهر أن أقنعة الوجه -التي يتم ارتداؤها بشكل صحيح – يمكنها تقليل انتقال الفيروس التاجي.,وفي 15 سبتمبر صاغت سوان وزملاؤها نموذجاً لما سيحدث إذا نفذت المدارس في نورث كارولينا سياسات الأقنعة الواقية في بداية العام الدراسي.,وجدوا أن سياسات الكمامات في المدارس المفتوحة بالكامل ستقلل من الإصابات الإضافية بنسبة 23 إلى 36 %، اعتماداً على جودة الكمامة.,بحث آخر موثوق قارن سياسات الأقنعة الواقية، ووجد الباحثون أن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد كانت أعلى مرتين في المقاطعات التي ليس لديها سياسة الكمامات من تلك التي تتبع سياسة الأقنعة.,كما كانت حالات الاستشفاء أعلى بـ 1.4 مرة في المقاطعات الخالية من الأقنعة الواقية.

ما رد فعلك؟

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow